A woman from Kabul used her loan to purchase the raw materials for dresses, and has now hired 11 women for her expanding business.

توسيع نطاق أعمال الخياطة

تبلغ أمينة* من العمر 32 عاماً، وهي تعيش مع زوجها وأطفالها الثلاثة في مقاطعة كابول. زوجها طبيب وهي خيّاطة. أرادت أمينة توسيع أعمالها، لذلك تقدّمت بطلب للحصول على قرض من بنك التمويل الصغير الأول في أفغانستان (FMFB-A). من خلال رصيدها البالغ 150 ألف أفغاني، اشترت أمينة مواد أولية، بما في ذلك الأقمشة وآلات الحرير، وبدأت في تصميم فساتين جديدة مصنوعة يدوياً كانت تبيعها بسعر جيد. عندما نمت أعمالها، قامت أمينة بتدريب وتوظيف 11 امرأة لمواكبة عمليات الطلب والتوسّع.


يُذكر أن أمينة لا تزال عميلة لبنك التمويل الصغير الأول، وتتلقى قروضاً أكبر تستثمرها في توسيع نطاق الأعمال وتنفيذ الطلبات من شركة هندية.


تمتلك أمينة حالياً ثلاثة متاجر للحرف اليدوية والملابس في مناطق مختلفة في كابول، ولديها عقد مع شركة هندية لتصميم وتصدير منتجاتها ذات التصميم الأفغاني.


تضاعف دخلها ثلاث مرات منذ الحصول على القرض، وهي قادرة على تغطية نفقات المنزل، إضافةً إلى الاستثمار في تعليم أطفالها وادّخار جزء من دخلها.


* تم تغيير الاسم حفاظاً على الخصوصية